الأخبار العامة

الحصيني : موجة برد متوقعة من متوسطة الى قوية على معظم مناطق المملكة

متوقع بمشيئة الله موجة برد حيث يتوقع الباحث في علوم الطقس والمناخ الأستاذ/عبدالعزيز بن محمد الحصيني أن تكون هذه الموجه أقوى موجة برد منذ دخول فصل الشتاء لهذا العام 1442هـ من قبيل نهاية هذا الأسبوع.

وذكر الحصيني أن يكون التأثير الأكبر على مناطق الحدود الشمالية وتبوك والجوف وحائل متوقع أن تسجل الصغرى في مدن تلك المناطق الصفر و مادون الصفر قد يصل ثلاث دجات تحت الصفر
وفرصة أمطار على أقصى الأطراف الشمالية من المملكة من خفيفة لمتوسطة واحتمال هطل ثلجي على مرتفعات تبوك.

يليها المنطقة الوسطى ويقصد بذلك منطقتي الرياض والقصيم حيث من المتوقع تسجل الصغرى داخل المدن ما بين واحد فوق الصفر وأربع درجات مئوية فوق الصفر وتسجل خارج المدن درجات من صفر إلى درجتين تحت الصفر مع فرصة تشكل الصقيع خاصة خارج المدن.
يليها منطقتي المدينة والشرقية متوقع أن تكسر درجة الحرارة الصغرى العشر درجات مئوية وتزداد البرودة كلما تم الإتجاه شمالاً من تلك المناطق.

ومكة متوقع أن تقترب الحرارة الصغرى من الخمس عشر درجة مئوية وجدة متوقع أن تسجل الصغرى العشرين درجة، في حين يكون تأثير الموجة الباردة على السواحل الجنوبية الغربية ضعيف
وباقي المناطق متوقع أن تكون حول معدلاتها السنوية في هذه الأيام.

بداية الموجة من يوم الإربعاء 1442/6/7هـ على الشمالية والغربية والخميس على شمال الوسطى ثم باقي المناطق.

بالنسبة للوشم وسدير سواء محافظات أو مراكز فمتوقع أن تكون بداية تأثير الموجة من يوم الخميس 1442/6/8هـ حيث من
المتوقع أن تسجل الصغرى على مدنها ما بين ثلاث إلى درجة واحدة فوق الصفر داخل المدن أما خارجها فمتوقع أن تسجل الصغرى ما بين صفر ودرجتين تحت الصفر مع احتمال تشكل الصقيع خاصة الجمعة والسبت.

لذا اهيب بالمواطنين بأخذ الاحتياطات اللازمة سواء على مستوى الأسرة أو الأفراد أو الحلال سواء كان البهائم أو المزارع والله الحافظ خاصة أن قوة الموجة في نهاية الأسبوع وتعتبر إجازة رسمية
متوقع أن يرافق الموجة نشاط في الرياح قد تثير الأتربة إلا أن يصرفها الله .

ومن الأحد تخف قوة الموجة الباردة – إن شاء الله تعالى – مع بقاء الأجواء باردة في الليل والصباح الباكر لكن أقل من الإيام التي سبقتها وتعتبر توقعات والتغيير وارد والله أعلم.

شاركها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى